توقيع مذكرتى تفاهم بين شركة شملبرجير وجامعتى السويس والمستقبل

​وزير البترول والثروة المعدنية يشهد التوقيع على مذكرات التفاهم بين شلمبرجير والجامعات المصرية (2)

19/02/2021

شهد المهندس طارق الملا وزير البترول والثروة المعدنية توقيع مذكرتى تفاهم عبر تقنية الفيديوكونفرانس بين شركة شلمبرجير العالمية وجامعتى السويس والمستقبل في مجال التدريب والبحث العلمى لطلبة كليات هندسة البترول بالجامعتين ، وقع المذكرتين المهندس كريم بدوى المدير التنفيذي لشركة شلمبرجير لمصر وشرق المتوسط والدكتور السيد الشرقاوى رئيس جامعة السويس والدكتور عبادة سرحان رئيس جامعة المستقبل بحضور المهندس طارق رزق الرئيس التنفيذى لشركة شلمبرجير لمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا.

وأكد الملا عقب التوقيع أن هذه الاتفاقيات تعكس اهتمام الوزارة وشركاءها الأجانب بتدريب وتنمية قدرات شباب الدارسين وتجهيزهم لسوق العمل من خلال التدريب العملى في مواقع العمل الفعلية ، مشيراً إلى أننا نعيش في عصر التحول الرقمى والتكنولوجيات المتطورة وأن ذلك يستلزم إعداد جيل متمكن وقادر على المنافسة عالمياً في كافة مجالات الصناعة البترولية.



وزير البترول والثروة المعدنية يشهد توقيع مذكرات تفاهم بين شلمبرجير والجامعات المصرية 

ومن جانبه أكد بدوى أن شلمبرجير تولى أهمية قصوى لتنمية قدرات العنصر البشرى في ضوء ايمانها بجهود وزارة البترول ورؤية الاهتمام بتدريب الكوادر الشابة ضمن برنامج تطوير وتحديث القطاع كعنصر أساسى لاستكمال النجاحات ، مشيراً إلى فخر الشركة بالعمل مع الجامعات المصرية لإعداد أجيال من الشباب قادرة على المنافسة عالمياً في المستقبل ، كما أعرب عن تطلع الشركة لمزيد من التعاون مع الجامعات المصرية بهدف ربط المناهج الدراسية بالواقع العملى وتوفير فرص تدريب للشباب على أحدث التقنيات والمعدات وأساليب العمل المتقدمة.



وزير البترول والثروة المعدنية يشهد توقيع مذكرات تفاهم بين شلمبرجير والجامعات المصرية 



وبموجب مذكرتى التفاهم ستقوم شلمبرجير بتقديم برامج تدريبية لتأهيل وتدريب طلاب قسم هندسة البترول بكليات الهندسة والتكنولوجيا بالجامعتين سواء افتراضياً أو في مركز شلمبرجير بمدينة 6 أكتوبر من خلال توظيف الخبرات والإمكانيات المتعددة التى تتمتع بها الشركة حيث يعد المركز أكبر وأحدث المراكز العالمية المزودة بأعلى التقنيات والمعدات الحديثة فى هذا المجال بالإضافة إلى إتاحة البرمجيات الحديثة وفائقة التطور فضلاً عن الدعم والمساندة العلمية للأبحاث ومشروعات الطلبة وإتاحة الخبرات في المجالات المختلفة لتدريب الطلبة وتنمية قدراتهم وكذلك التدريب في مجال السلامة والأمن الصناعى والحفاظ على البيئة.