وزير البترول والثروة المعدنية : برنامج لتعظيم موارد مصر من الفوسفات

وزير البترول والثروة المعدنية خلال الجمعية العامة لشركة فوسفات مصر

05/04/2021

اكد المهندس طارق الملا وزير البترول والثروة المعدنية أنه يتم حالياً تنفيذ برنامج لتعظيم موارد مصر من الفوسفات و زيادة القيمة المضافة ومردودها الاقتصادى على الناتج القومى ، وذلك من خلال التوسع في برامج استكشاف وتأكيد احتياطيات خام الفوسفات لإمداد الصناعات المحلية باحتياجاتها والتصدير ، والمضى قدماً في تنفيذ مجمع انتاج حامض الفوسفوريك بمنطقة ابوطرطور بالوادى الجديد  الذى توليه  الوزارة اهتماماً كبيراً لما له من مردود إيجابى فى تعظيم القيمة المضافة لخام الفوسفات ويعد استكمالا لمجهودات الدولة خلال الفترة الماضية لتشجيع الإستثمارات فى محافظة الوادى الجديد بما لديها من ثروات طبيعية .

جاء ذلك خلال ترأس الوزير اعمال الجمعية العامة لشركة فوسفات مصر عبر الفيديوكونفرانس لإعتماد نتائج اعمال عام 2020.

واوضح المهندس محمد عبدالعظيم رئيس الشركة أنها تعد أكبر منتج ومُصدر للفوسفات على مستوى مصر خلال عام 2020 وان حجم مبيعاتها من الفوسفات شهد  نمواً مقارنة بالعام السابق بالرغم من تأثيرات جائحة كورونا على كافة المستويات ، حيث وصل الى نحو 4ر2 مليون طن بزيادة 2ر9% عن العام الماضى ،  ويعكس ذلك أهميتها كأكبر مورد رئيسي لمصانع الأسمدة في مصر بطاقة توريد تصل الى مليون طن سنوياً من الخام لصناعة الأسمدة الفوسفاتية ، لافتا الى ان حجم صادرات الشركة يمثل نحو 70% من الصادرات المصرية سنوياً من الفوسفات وهو مايدعم تواجدها في السوق العالمى من اجل تعظيم الناتج القومى وزيادة الحصيلة الدولارية للدولة.

واكد أن جهود تعظيم مخزون خام الفوسفات تتواصل بنجاح حيث تم تأكيد الاحتياطي والمخزون فى  7 قطاعات بمناطق البحر الأحمر والسباعية والوادى الجديد ، وتم وضع 3 مناطق في حيز الإنتاج وجارى استكمال الإجراءات الخاصة بوضع باقى المناطق تباعاً ، كما تعمل حالياً على تأكيد احتياطيات تقدر بنحو 60 مليون طن لتلبية احتياجات مشروع حامض الفوسفوريك الجديد الذى سيقام بهضبة ابوطرطور بمحافظة الوادى الجديد ، وذكر أنه تم توقيع العقد الخاص بمناقصة تركيب وتأهيل السيور الناقلة للخام حتى موقع مصنع حامض الفوسفوريك والتى ستقوم بتنفيذها شركة دونج يانج الكورية لينتهى برنامج تنفيذ المشروع بالتزامن مع الجدول الزمنى لتنفيذ المصنع.

وأشار الى اقامة مشروع نزع الغبار من خام الفوسفات كمشروع تجريبى بطاقة استيعابية 30 الف طن شهريا ليتوافق مع المواصفات القياسية للسوق الاوروبى والذي دخل الآن حيز التشغيل، وجاري العمل على دراسات رفع معدلات الإنتاج من الخامات منزوعة الغبار لتصل إلى 700 ألف طن سنويا .