بحث بواسطة

اليوم خام برنت خام غرب تكساس خام أوبك التفاصيل
09/07/2020 $43.18 $40.76 $43.15

إرتفعت أسعار البترول مع  ظهور علامات على تعافى الاستهلاك الأمريكي من البنزين، إلا أن مكاسب الأسعار جاءت محدودة بفعل زيادة فى مخزونات الخام وإصابات فيروس كورونا.

هذا وقد إنخفضت مخزونات البنزين الأمريكية 4.8 مليون برميل مع ارتفاع الطلب إلى 8.8 مليون برميل يوميا، ليصل الى أعلى مستوياته منذ 20 مارس ، وفقا لبيانات أصدرتها إدارة معلومات الطاقة أمس .

  • المصدر:  وكالة بلومبرج اوبك - رويترز

 


08/07/2020 $42.96 $40.49 $43.54

استقرت أسعار البترول مع تجاذب السوق بين مخاوف بشأن الطلب وسط قفزة جديدة في حالات الإصابة بفيروس كورونا، وتوقعات للحكومة الأمريكية بانخفاض إنتاج الخام.

وقال فيل فلين كبير المحللين في برايس فيوتشرز جروب في شيكاجو أن أسعار البترول لقيت دعما في التعاملات المبكرة من توقعات أكثر ارتفاعا للطلب وبيانات إيجابية بشأن الوظائف في أمريكا. لكن السوق تخلت عن المكاسب مع عودتها للتركيز على تزايد حالات الإصابة بفيروس كورونا.

وتكهنت إدارة معلومات الطاقة الأمريكية بأن الطلب العالمي على البترول سيتعافى حتى نهاية 2021، متوقعة أن يبلغ الطلب 101.1 مليون برميل يوميا بحلول الربع الرابع من العام القادم.

 

  • المصدر:  وكالة بلومبرج اوبك - رويترز

 


07/07/2020 $42.56 $40.11 $42.93

أغلقت اسعار البترول على تراجع طفيف مع تجاذب السوق بين بيانات اقتصادية إيجابية تدعم الأسعار وقفزة في حالات الاصابة بفيروس كورونا فى الولايات المتحدة قد تكبح الطلب على الوقود وتضغط على الأسعار.

ويشير المحللون الى أن القضية حاليًا، هى إعادة فتح الاقتصادات حول العالم، وهو ما يزيد الطلب على البترول، فى مواجهة مخاوف من إغلاق اقتصادات حول العالم بسبب قفزة في الإصابات الجديدة بالفيروس.

  • المصدر:  وكالة بلومبرج اوبك - رويترز


06/07/2020 $43.19 $40.58 $42.89

شهدت الاسواق العالمية تباينًا فى أسعار البترول، حيث ارتفع خام برنت، مدعومًا بتراجع الامدادات، بينما إستقرت العقود الآجلة لخام غرب تكساس الوسيط وسط مخاوف من أن تؤثر زيادة حالات الاصابة بفيروس كورونا المستجد على الطلب على البترول والوقود فى الولايات المتحدة الامريكية.

  • المصدر:  وكالة بلومبرج اوبك - رويترز


05/07/2020 $42.80 $40.32 $42.89

إستقرت أسعار البترول تحت مستوى 43 دولارا للبرميل ، حيث أدى ارتفاع جديد في عدد الإصابات بفيروس كورونا شرارة مخاوف من احتمال تعثر تعافى الطلب على الوقود، لكن الخام لا يزال يتجه لتحقيق مكسب أسبوعى بدعم من انخفاض المعروض وزيادة المؤشرات على التعافى الاقتصادى مع تقلص التعاملات الأمريكية بسبب عطلة يوم الاستقلال.

  • المصدر:  وكالة بلومبرج اوبك - رويترز


01/07/2020 $41.15 $39.67 $37.33

تراجعت أسعار البترول تراجعا طفيفا وسط قلق بين المستثمرين من أن تزايد حالات الإصابة بكوفيد-19 سيلحق ضررا بالطلب على الوقود بينما قد يرتفع المعروض مع عودة محتملة للإنتاج الليبي الذي توقف تقريبا منذ بداية العام.

وتحاول ليبيا استئناف صادرات الخام التي توقفت بشكل شبه كامل منذ يناير بسبب الحرب الأهلية. وتأمل المؤسسة الوطنية للنفط المملوكة للدولة بأن تؤدي محادثات إلى إنهاء حصار لموانئ وحقول بترولية تضربه قوات متمركزة في شرق البلاد.

 

  • المصدر:  وكالة بلومبرج اوبك - رويترز


30/06/2020 41.47 $ 39.38 $ 99 . 37 $

صعدت أسعار البترول حوالى دولار للبرميل بعد بيانات متفائلة من آسيا وأوروبا، لكن المستثمرين قلقون من زيادة حادة فى حالات الاصابات بفيروس كورونا المستجد حول العالم.
وأظهرت بيانات من المفوضية الأوروبية يوم الاثنين أن انتعاش المعنويات الاقتصادية في منطقة اليورو تعاظم فى يونيو مع تحسينات في مختلف القطاعات.  وفى الصين، ارتفعت أرباح الشركات الصناعية فى مايو للمرة الأولى في ستة أشهر، مما يشير إلى أن تعافى ثانى أكبر اقتصاد فى العالم يكتسب زخما.
وأعطت مؤشرات الأسهم الأمريكية، التى صعدت بشكل عام ، مزيدا من الدعم لأسعار البترول التي أحيانا ما تحذو حذو أسواق الأسهم.
لكن مخاوف من موجة ثانية من الجائحة تمنع أسعار الخام من تحقيق مكاسب أكبر، وتجاوز عدد ضحايا كوفيد-19 نصف مليون شخص، بحسب احصاء لرويترز.
 
·        المصدر:  وكالة بلومبرج – اوبك - رويترز


29/06/2020 $40.24 $37.74 $37.18

تراجعت أسعار البترول للجلسة الثانية على التوالى اليوم الاثنين مع ارتفاع حالات الإصابة بالفيروس التاجى في الولايات المتحدة وأماكن أخرى ، مما دفع بعض الدول إلى استئناف عمليات الإغلاق الجزئي التى يمكن أن تضر بالطلب على الوقود.

ومن المقرر أن ينتهي خام برنت في يونيو مع تحقيق مكاسب شهرية ثالثة على التوالي بعد أن مدد كبار المنتجين العالميين (اوبك+) اتفاقًا غير مسبوق قدره 9.7 مليون برميل يوميًا إلى يوليو ، فى حين تحسن الطلب على البترول بعد أن خففت الدول في جميع أنحاء العالم إجراءات الإغلاق، ومع ذلك تجاوزت حالات الإصابة بالفيروس التاجى العالمى 10 ملايين أمس الاحد ، حيث واجهت الهند والبرازيل تفشى أكثر من 10000 حالة يوميًا. تم الإبلاغ عن حالات تفشي جديدة في دول مثل الصين ونيوزيلندا وأستراليا ، مما دفع الحكومات إلى فرض القيود مرة أخرى.

·        المصدر:  وكالة بلومبرج اوبك - رويترز